١١ يناير ٢٠١٦

قرارات السنة الجديدة

قرارات السنة الجديدة New Year’s Resolutions هو تقليد شائع في نصف الكرة الأرضية الغربي، حيث يقوم الناس مع بداية كل سنة جديدة بإلزام أنفسهم بوعود لتحسين أنفسهم وتطوير ذواتهم. وكوننا الآن في مطلع سنة ميلادية جديدة، فإننا نسمع كثيرًا عن هذه القرارات والوعود كالإقلاع عن التدخين، أو إنقاص الوزن أو الاشتراك في النادي وغيرها من الوعود. قد ينجح البعض في تحقيق هذه القرارات بينما الغالبية العظمى تفشل في ذلك. وفي #لحظة_فضول ..

١. تساءلت أولاً من أين جـائت فكرة القرارات السـنوية؟

٢. ولماذا يفشل الكثير في الالتزام بمثل هذه القرارات؟

٣. وكيف لنا أن نستفـيد من هذه الفكرة بشـكل فعّـال؟

بعد بحث سريع توصلت إلى أن الموضوع تاريخيًا له ارتباط ديني وثيق بعدة شعوب قديمة، وأقدم الآثار الموثقة تعود للبابليين في العراق قبل أكثر من 4000 سنة حيث كانوا يعِدون الآلهة بإعادة قروضهم وديونهم إلى مستحقيها بداية كل عام وتحديدًا في شهر مارس. وفي حقبة أخرى كان الرومان يبدأون كل سنة جديدة بتقديم الوعود لإلههم يانوس، وهو إله الأبواب والبدايات الزمنية عندهم، وقد سمي شهر يناير بذلك نسبة إليه. كما نجد هذه العادة في الأديان السماوية كذلك، فخلال رأس السنة اليهودية رُوش هَشَنَه، يخصص اليهود يومًا كاملاً لمحاسبة النفس والاستغفار لخطايا العام المنصرم، ويسمون ذلك اليوم بـ يوم كيپور “يوم التكفير” أو “يوم غسل الخطايا”. وعلى نحو مماثل لدى النصارى في موسم (الليتورجي) المسيحي أو موسم الصوم الكبير. أما في الإسلام فيعتبر الكثير من المسلمين دخول شهر رمضان محطة سنوية لمحاسبة النفس وتجديد للإيمان.

[إثر بحثي عن هذا الموضوع أصبح لدي الآن فضول أكبر حول تاريخ التقويم الميلادي والهجري وكيف تغيرت عبر العصور. لماذا غير الرومان بداية السنة الميلادية إلى يناير؟ ولماذا اعتبرت بداية السنة الهجرية بشهر محرم وليس بشهر رمضان مثلا أو ربيع الأول حيث تمت الهجرة؟ أسئلة كثيرة وجدت إجابات مقنعة لبعضها ولم أجد للبعض الآخر .. موضوع قد يستاهل برالوقة خاصة .. المهم نرجع لموضوعنا ..]

وبغض النظر عن الدين أو الوقت نجد أن فكرة محاسبة الذات والرغبة في تطويرها خلال محطات سنوية هي فكرة قديمة وشائعة إضافة إلى أنها متوافقة مع الطبيعة البشرية التي تسعى دوما للتطوير والتحسين. وما هذه المحطات السنوية إلا تذكير بأن الوقت يمضي، وعداد السنوات قد زاد رقمًا، وها هي سنة جديدة وفرصة مواتية لمراجعة ما تم إنجازه خلال العام وما نود تغييره في العام الجديد.

قد نتسائل عن سبب فشل الكثير منا في الالتزام بهذه الوعود السنوية، وقد نجد أنفسنا نكرر نفس الوعود عامًا بعد عام.

B5hGsIcCcAAmoTT

وللإجابة على ذلك حاولت في هذه البرالوقة تلخيص أبرز أسباب الفشل في تحقيق هذه الوعود والأهداف سواءً من تجربتي الشخصية أو من تجارب الآخرين، متبعًا كل سبب بطرق ونصائح أرجو أن تساعدك في التغلب عليها:

١. اتخاذ قائمة طويلة من القرارات. أو بين قوسين (تكبير اللقمة)، وغالبا ما ينتج هذا من الحماسة الزائدة والرغبة في التغيير السريع دون التفكير بالعواقب. الحل الأمثل يكمن في تقليص القرارت إلى قرار واحد فقط وهذا القرار يقسم إلى أجزاء ومراحل صغيرة حيث تركز كل الجهود عليها بخطة واقعية زمنية قابلة للقياس والمتابعة إلى أن تصبح عادة ويتم النجاح في تحقيقها ومن ثم الانتقال للتالي. وتأتي أهمية تقسيم القرارات إلى أهداف صغيرة لآثارها التابعة مثل الشعور بالإنجاز مع كل خطوة تخطوها نحو تحقيقك للهدف مما يساعد على تعزيز الثقة بالنفس والاستمرار حتى النهاية.

٢. بوح وإعلان الأهداف أو القرارات للآخرين. وقد يتناقض ذلك مع ما قد يتخيله الكثير من فوائد إعلان الأهداف مثل التحفيز والضغط الاجتماعي أو ما يسمى بالـ Peer Pressure وأن إعلانك قد يضعك في موقف حرج يرغمك على تحقيقه .. لكن لننظر للموضوع من زاوية مختلفة. ففي إحدى خطب تيد قام ديريك سيڤرز (مقطع مدته أقل من ٣ دقائق) بعد جمعه وتلخيصه لمجموعة من دراسات علماء النفس على مر الـ ٩٠ عامًا الماضية عن خطورة البوح بأهدافك للآخرين ويكمن السبب بأن ذلك قد يؤدي إلى الشعور الوهمي بتحقيقك للهدف إثر سماعك لثناء الناس عليك قبل عملك لأي شي حيال ذلك. [شخصيا لدي رأي يجمع الفكرتين ولأني لازلت في طور التجربة اخترت تأجيل الحديث عنه في برالوقة منفصلة، لكن تهمني آرائكم في التعليقات]

٣. عدم توثيق الإنجازات و إهمال مراقبة التطورات. تحقيق هذه القرارات السنوية والتي ترتبط أغلبها إما على بناء عادة جديدة أو التخلص من عادة غير مرغوب بها، هي عملية ليست بالسهلة خصوصا عند رغبتنا بالتخلص من عادات استمرت معنا لفترات طويلة. وبالمثل عند رغبتنا لبناء عادات صحية جديدة تستمر معنا مدى الحياة. يطول الحديث حول هذا الموضوع، لكن ما أود الإشارة له هنا هو أن عملية البناء أو التخلص من العادات تتطلب منا التسلح بأسلحة تسهل علينا الاستمرار. أحد أهم هذه الأسلحة هو سلاح التوثيق والمتابعة. فبدلاً من الاعتماد على الذاكرة تستطيع أن ترى أمامك مدى تطورك واقترابك خطوة بخطوة نحو الهدف. تستطيع أن تحدد بسهولة مواطن القوة والضعف، كما أن متابعة سير العمل يسهل عليك التركيز حتى تصل إلى الهدف المنشود. [المزيد عن طرق التوثيق الفعّالة وأساليب بناء العادات في برالوقات قادمة بإذن الله]

٤. التسويف. لا تنتظر ليلة رأس السنة الجديدة، أو يوم ميلادك، أو الفصل الدراسي الجديد أو أي يوم تعتقد واهمًا أنك لن تستطيع أن تبدأ رحلة التغيير وتفعيل قرارك الجديد إلا بقدوم ذلك اليوم. ابدأ الآن، مهما كان اليوم. فكل يوم هو بداية لسنة جديدة. مما يعني أن كل يوم هو فرصة لتفعيل قرار سنة جديدة. إحدى الحيل التي احتلت بها على نفسي للالتزام بالكتابة اليومية في الكتاب الأسود 2015 بعد عدة إخفاقات وانقطاعات في 2014 هي أني بدأت بتحدي يومي لمدة ٣ أشهر قبل نهاية 2014 اعتبرتها كتدريب على الكتابة إلى أن تحين السنة الجديدة. مما سهل علي خلق وتثبيت عادة الكتابة في الكتاب الأسود عام 2015 والاستمرار عليها لأغلب أيام السنة. وبفضل من الله ثم بفضل هذه الشهور القليلة كان استمراري على هذه العادة أسهل بكثير من محاولة بدايتها من مطلع السنة ومن ثم تركها لعدة شهور.

ختاماً .. اسأل نفسك الأسئلة التالية:

لو أنك الآن بصدد سنة جديدة، ماذا ستكون أهم قراراتك؟
اختر قرارًا واحدًا ثم اختبره لترى هل هو واقعي، قابل للقياس والتجزئة؟

حدد أول خطوة لتحقيق هذا الهدف .. ولا تنتظر ..

ابدأ الآن!

اجعل هدفك أن تكون اليوم أفضل من البارحة. اجعل اليوم، وكل يوم بداية لسنة جديدة. 

وكل يوم وأنتم بخير.


صورة الغلاف: هي للتقويم السنوي، أقوم بتعليقه على باب الشقة وبجانبه جدول خاص يبين أيام رمي القمامة بأنواعها المختلفة ولها نظام صارم يختلف جدولته حسب البلدية والحي الذي تسكن فيه في طوكيو. والغرض الأساسي والوحيد من اقتنائي لهذا التقويم هو معرفة اليوم المخصص لكل نوع، فأيام رمي القمامة البلاستيكية PET هي الثلاثاء الأول والثالث من كل شهر أما القمامة التي تحوي معادن غير سهلة التدوير والحرق فهي للثلاثاء الثاني والرابع من كل شهر، وهكذا. وأخيرًا وجدت غرضًا آخر لهذا التقويم .. وهي تصويره ليكون غلافًا لهذه البرالوقة. 🙂

بعض المراجع اللي استفدت منها بشكل مباشر لكتابة هذه البرالوقة

Lennox, Doug (2007). Now You Know Big Book of Answers one of the amazing thing. Toronto: Dundurn. p. 250. ISBN 1-55002-741-7.
Julia Jasmine (1998). Multicultural Holidays. Teacher Created Resources. p. 116. ISBN 1-55734-615-1.
صورة الكاركتير للفنان عبدالله جابر https://twitter.com/makkahnp/status/547330872039702528
http://www.fastcompany.com/3054612/hit-the-ground-running/7-secrets-of-people-who-keep-their-new-years-resolutions#7
http://www.derbytelegraph.co.uk/wrong-time-start-New-Year-s-resolution/story-28449865-detail/story.html

199 تعليق

  • مرحبا البراء ❤️❤️❤️
    للمره الثانيه والمره الثالثه والرابعه وللابد اشكرك واهنيك على ابداعاتك الجميله ❤️
    بتكلم عن النقطه الثانيه
    انا كنت اظن اني لو قلت للناس اهدافي اللي بسويها للسنه الجديده بتشجع زياده وبيكون في احد يحمسني بس اكتشفت ان هذه الشي مو صح لان الانسان تمر عليه فترات يتعب او ممكن نسميها شوية راحه من المجهود اللي يعملو ف بتحصل الناس بتقولك انت مو قدها وماحتقدر اصلا ومن ذا الكلام السلبي ف بيفكرو انك خلاص وقفت ف تعلمت ان اسكت وانطم وما اقول لاحد اهدافي وانجازاتي للسنه الجديده

    • شكرًا لك ولتعليقك. واعتقد ممكن نجمع بين الاثنين:
      1. كتم الأهداف ما نعلم كل الناس ونحصرها على مجموعة صغيرة داعمة.
      2. أو نستخدم كلام الناس السلبي كتحدي لإثبات إنهم غلط.
      بالتوفيق،

      • اسعد الله أوقاتك بكل خير ، ملهمة حروفك التي تجود بها علينا هنا ، و مباركة كلمات من يشاركونك الرأي تعقيبًا عليها.
        .
        أنا كالآخرين كنت اجد الكثير من المشقة في تحقيق قائمة أمنياتي التي أبوح بها لنفسي في بداية كل عام ، لكن في سنة ما خضت “تحدي القراءة” مع الكثير من المنافسين الذين جعلوا هدفهم الأول قراءة ١٠٠ كتاب خلال عام ، حينها وجدت نفسي مدفوعة لبلوغ هذا الهدف رغم اني بالكاد تجاوزت ٦٠ كتابًا إلا أني بداخلي أمنت بأن الانسان سيبلغ مبتغاه إن عزم على ذلك و أجهد نفسه كي تلقى ما تسعد به نهاية المطاف.
        مازلت ضعيفة في التخطيط والتنفيذ لكن كل عام يجب أن يكون أكثر إنجازاً من سابقه .
        .
        في مسألة البوح بالأهداف للاخرين يجب أن نتخير من يشاركنا الشغف و يكون يد تدفعنا لا أشخاص يجعلون منا بالونًا يزداد حجمه باطرائهم ولا أشخاص يصيرونا صغارًا بإحباطهم.
        ،
        تحياتي لك وللعقول الراقية هنا .

  • من خلال تجربتي ( عدم البوح بالأهداف هو الأفضل ) ويزيد من حماسي كل فترة ، وبالعكس عندما كنت أبوح بها يقل حماسي مع الأيام
    برالوقة ملهمة 👌🏾

  • كلام جميل جدا أجدك تعالج ما في نفسي نحن نعاني من هذه المشكلة أجدها مشكلة لكن لاشك أن مع الإصرار ستحل هذه المشكلة
    أعتقد أن هذه المشكلة مرتبطة بـ سلوك داخلي ( محفز ) ومؤثر خارجي( طبيعة عمل – مجتمع – علاقات … ) وإمكانيات أيضاً ذكرت بـ (3) عدم توثيق الإنجازات و إهمال مراقبة التطورات .. وهو ما ينقصنا من مهارات لقلة الخبرة الشخصية وقلة المرشدين الخبراء حولنا فيما يخص مسألة تجزئة الهدف وهل يمكن قياسه أم لا؟. أريد أن أضيف : أنه يمكننا أن نضع لهدفنا مؤشرات هذه المؤشرات رقمية يمكن قياسها مثلاً ( عدد مرات ذهابي للنادي .. .. عدد ساعات القراءة .. إجمالي المبلغ المالي المصروف . .. عدد الأشخاص المتخصصين الذين أقابلهم … وهكذا ..) وهذه يمكن أن نضع لها مستهدفات خلال فترات السنة المناسبة فمثلاً ( سأقابل 10 أشخاص خلال الشهرين القادمين …. سأجري 15 كيلو شهر 5 … وهكذا . . .

    في النهاية أعتقد أننا بحاجة لأمرين ( 1- أن يكون لنا محفز لوجود أهداف . -2- أنتكون الأهداف تناسبنا نحن بإمكانياتنا وطموحاتنا .

    شاكر ومقدر لك أستاذنا البراء على هذه المدونة الجميلة والمثيرة للأفكار والأحاسيس وعلى إتاحة الفرصة

    أخوك ومتابعك أنس الغنام

    • يا هلا وغلا أخوي أنس .. مشاركة وتعليق جميل، وما شاء الله عليك ما يحتاج، فاهم في أساسيات التوثيق ووضع الأهداف.
      منك نستفيد وكل من يقرأ هذا التعليق. تمنياتي لك بالتوفيق وشكرًا على المتابعة.

  • انا شخصيا اراء انك مصدر الهام كبير ومحفز لنا جميعا …كمل اللي قاعد تسويه وحنا معك لانك رائع ومبدع

  • بالنسبة لي أهدافي التي بحت بها لأسرتي قمت بإنجازها أو لا أزال أقوم. لأني غالبًا ما أبدأ الموضوع بـ”مين يتحداني أسوّي كذا وكذا؟” وتذكّر طعم الانتصار اللذيذ يجبرني على الإستمرار xD

    • صحيح، وهذه من أبرز فوائد إعلان للأهداف لأنها تصير لك تحدي وحافز على الاستمرار والانجاز. [وتعتمد على الشخص ولمن أعلن الأهداف]

  • بالنسبة لي أحسن إنه الإنسان يحتفظ بأهدافه لنفسه لانه أغلب الناس بتتمسخر على أهداف الواحد بدل تشجعيه وبالتالي تتحطم المعنويات . جذبني شيء غريب في البرالوقة دي وهو اهتمامك بوضع كل الهمزات على حرف الألف👌🏼 يمكن كلامك عن تصحيح أخطائك اللغوية في السناب هو اللي خلاني انتبه وخلاني اهتم بـ أماكن الهمزة في تعليقي.. وبما إنك سمحتلنا ننبهك لتصحيح أخطائك اللغوية فصحح كلمة “جاءت” وشكراً لطرح الموضوع الجميل ده اللي حمسني زيادة لتحقيق أهدافي 🙏🏼.

  • مرحبا،

    كلام صحيح، كان قراري هالسنة اني ادون بكتاب عن يومي وكيف كان بعبارات بسيطة بدون شرح مفصل وباخر السنة ارجع اقراها واتذكر هاليوم من خلال هالكلمات، اشتريت الدفتر الي بكتب فيه لكن للان ما بدأت الخطوة الاولى احسها صعبة رغم ما يحتاج لها غير قلم. اتمنى بعد كلامك هذا اتشجع وابدأ فيها بالقريب.

    *وعلى فكرة جلست اقرأ وانا ابحث عن اغلاط املائية*

    • هههههه شكرًا نجوى، وأتمنى لك التوفيق والاستمرار بالدفتر ..
      وابدأي اليوم .. اذا قلتي ببدأ قريب، ما اتوقع راح يكون كذلك 😬

  • “قليل مستمر خير من كثير منقطع”
    ما أدري مين قالي هذي الجملة لكن هي الحل لكل مشاكل القرارات الجديدة
    حظ موفق للجميع و الوعد ديسمبر ٢٠١٦

  • أسباب منطقية اعتقد أنها لدى الغالب من الناس !
    بالنسبة لتجزئة الأهداف أو تحديد هدف واحد فمثلًا لو هذا العام اتخذنا قرار بتعلّم لغة معينة و ركزنا على هذا القرار فقط (قول وفعل )، ربما في أقل من العام ممكن أن تحرز نجاحًا في اكتسابك هذه اللغة وبالتالي تنطلق في حياتك بالإضافة إلى ثقتك بنفسك جِراء اكتسابك هذه اللغة ، وبعدها تبدأ بصنع أهداف أخرى …
    بالنسبة للبوح عن الأهداف فاعتقد أن الانشغال بتحقيق هذا الهدف دون الحديث عنه أفضل بكثير أولها لسبب عدم التثبيط وافشاء السلبية من قبل الآخرين والتأثر بهم !
    عدم توثيق الإنجازات نقطة مهمة جدًا و لها أثرها ، كثير من الناس لا يكترث لها ويكتفي فقط بالاحتفاظ بانجازاته في ذاكرته للأسف الشديد !
    أما بالنسبة للتسويف هُناك نظرية رائعة جدًا تسمى بنظرية سمارت الذكية > smart لتحقيق الأهداف باذن الله تعالى …
    و نعَم في كُل يوم لنبدأ الآن !
    و من أول اليوم أهلًا وسهلًا بِالخير كُلّه 🙂
    شكرًا لك البراء
    بارك الله فيك ، موفّق .

  • ماشاء الله عليك مدونه مختصره و to the point صادفت أني امس كنت أراجع خططي للسنه الجديدة يعني الموضوع جا بوقت والطرح جميل وبشكل مختلف وفي أفكار عمليه وواقعية شكرًا

  • بخصوص اعلان الاهداف، شخصيا افضل احتفظ بأهدافي لنفسي وقراراتي للسنة الجديدة لعدة اسباب أهمها قد يتغير توجهك او حتى تستوعب ان اللي كنت تبيه ممكن يتاجل لأن فيه مستجدات اهم او تكتشف شيئ جديد في رحلة تحقيق اهدافك وقراراتك يستاهل انك تتعمق فيه او يكون جزء من حياتك وقتها الضغط من اللي حولك بيكون ثقيل ويجبرك احيانا تتنازل عن بعض الاشياء اللي شدت انتباهك.
    بغض النظر عن أهمية التخطيط في تنظيم حياة الانسان ويكون عنده تصور واضح للطريق اللي بيتجه له الا ان التحفيز الذاتي بيكفيه وفوق هذا الحياة اوسع بكثير من حدود نرسمها ونلتزم فيها بغرض تحقيق الاهداف.

    • أوافقك، لذلك أميل إلى الحذر إذا أضطرينا لإعلان الأهداف وانها تكون لغرض التحفيز وليس التخدير.
      مع المرونة وإدراك إنه الأمور ممكن تتغير في الطريق.

      شكرًا مرام على تعليقك ومتابعتك.

  • مرحبا
    بصراحة وبكل بساطة انت الشخص الذي ربما تغير روتيني لأنني منذ تابعت يومياتك على Snap caht وايضا Twitter أحسست بلذة الاكتشاف والاستكشاف وبكل صراحة انا معجب جدا برحلةالسيكل خصوصا انك لم تعش هاذه التجربة بمفردك بل نحن عشناها بفضلك وتوثيقك الأكثر من رائع وهذه بادرة رائعة منك وأيضا قلبك الأبيض كان عميل رئيس في سبب نجاح رحلاتك ولقئاتك مع شتى أنواع البشر وبذلك كنت تعطي طابعا للمجتمع السعودي وتغير نظرة المجتمعات الأخرى فيه
    ختاما….!
    بكل ود واحترام ومحبة أتمنى أن تتم رحلة التخرج ونفتخر فيك كشاب سعودي أصيل ..💜

  • أوافقك الرأي مع ان البداية تكون مع ولادة الفكرة طالما انا مقتنعة بتنفيذها و عدم التأجيل ليوم معين او شهر معين

    • أنا مع التأجيل المُبرر [مثلا: مشغول حاليا بمشروع آخر وأحتاج أركز عليه] ..
      لكن مشكلتنا هي أن التأجيل والتسويف اصبحا عادة.

      شكرًا ابتهال.

  • مرحباً..
    لأن واحدة من قراراتي في هذه السنة أن افتتح مدونة وأبدأ بالكتابة لنفسي مبدئياً وبدأت بالفعل ..
    سأراجع مدونتك للتحسين والتطوير .. وكبداية أراها ممتازة ماشاء الله!

    اما فيما يخص قرارات واهداف السنة الجديدة .. استفدت من اخطاء السنوات السابقة ما يلي :
    – يجب معرفة قواك المحفزة والمثبطة والعمل عليها.
    – لكل جانب من جوانب الحياة تحديد بالكثير ٣ اهداف خاصة ( ولكل هدف الاجابة على لماذا؟ ماذا؟ كيف؟ ماذا لو؟)
    – تحديد وقت لكل هدف.
    – مراجعة تنفيذ الاهداف كل ربع من السنة ( أي كل ٣ اشهر) والتعديل اذا استلزم الامر.

    و زي ما بيقولو
    even a brick wants to be something .. goodluck

    • جميل جميل، ومنك نستفيد ..
      أتمنى لك التوفيق والاستمرار في مدونتك وأثق انك ستفعل وستكون رائعة.
      كل التوفيق لك 🙏🏼

  • أنا مع عدم البوح بالأهداف و القرارت إنطلاقاً من قول المصطفى صلى الله علية و سلم ( استعينوا على قضاء حوائجكم بالكتمان )

  • ما شاء الله تبارك الله .. ❤
    ملهم جدا بالسناب وكمان في تدويناتك ، حبيت الي قريته مختصر بس وصلت الي تبي تقوله لنا.
    وبالنسبه للتدوينه من جد اكثر شي خلاني استمر على قراراتي في 2015 هو التوثيق ! ، كنت احس انه مضيعه للوقت بس بالاخير اكتشفت ان هو الي يعمل الفرق ويحمسني كل ما هبطت عزيمتي + (متابعه ناس ملهمه ) تعد بالنسبه لي من اهم الاسباب ، اني احيط نفسي بناس تشتغل وتتعب لأجل تحقق طموحها ، يخليني احس اني متأخره عن الكل ف ابدأ اشتغل على نفسي.
    وبالاخير شكرا لك لانك تعد من قائمه الناس الملهمه ب 2015 .. موفق دائما 👏

    • طبعًا التوثيق شي مهمل من الكثير للأسف وهو شي جدًا مهم ..
      والبيئة اللي تصنعينها لنفسك لها دور كبير كذلك.
      شكرًا بيادر .. وتمنياتي لك بالتوفيق 🙏🏼

  • كلام سليم ✨
    صحيح كل يوم بالنسبه للشخص سنه جديده مو شرط بدايه السنه تبدأ تحط ل نفسك اهداف . إبدأ الآن ! الجملة الرهيبه الي حفزتني صدق ، لان بديت اقول خلاص دخلنا السنه ما فيها عاد تحطين اهداف و كذا ..
    شكراً البراء ، و كمّل فيه فئه من الناس و هي تشوفك و تشوف مغامراتك وتحدياتك مع نفسك و اصرارك و نجاحك ف الاخير ، تتشجع و يتولد عندها حب التحدي و المغامره .. و نتشكرك مره ثانية (:

  • كنت في السابق بداية كل سنة أضع لنفسي قائمة قرارات وتتفاوت من سنة لأخرى لكنها تشابهت بانها لم تتم،
    لكن في منتصف ٢٠١٤ بالظبط في شهر اكتوبر جزمت ان ابدا حياة صحية ولا انتظر للسنة القادمة وفعلت ومازلت حتى هذه اللحظة.
    انتهيت من التجربة باكتشافين قد يكون شخصي اولا ان لا اضع حدود وقيود لنفسي ولذاتي ولااحدد مدة زمنية معينة لشي أرغب فيه وابدا على الفور بداية غير معلومة النهاية، في حال حدثت ضغوطات او ضروف خارجة عن ارادتي مااحمل نفسي فوق طاقتها واجبر نفسي انني اكمل وادخل في جلد وتأنيب الظمير انا كذا فقدت المحور الاساسي وهو المتعة وبدل مااحب التجربة راح انفر منها.
    وثانيا انني مااصرح بالشي اللي انوي فعله مااسمية قرار ولا اكتبه اخليه فكرة هائمه براسي لان بالنسبة لي اذا صرحت بها فهي منتهية بشكل معين بينما ان تركتها فكرة او رغبة ذاتيه وبدات بها على الفور ساتحكم انا بتشكيل ملامحها وجعلها تنمو وتتطور اتعامل معها كطفلي المدلل وان استغرقت السنه او اكثر فضلا عن الانجاز المجدول افضل الانجاز التام المكتمل.
    كل يوم هو سنة جديدة وكل يوم نولد من جديد لاتقيد نفسك بتاريخ معين واصنع تاريخ بنفسك.

  • موضوع لامسني !
    خصوصاً وأني من الأشخاص كثيري كتابة الاهداف ومراجعتها
    وبالطبع يتم نقل الاهداف من سنة إلى أخرى بسبب الحماس والنظرة التفاؤلية غير المنطقية للسنة الجديدة
    (تكبير اللقمة) خطأ نقع فيه جميعنا واعتقد انه احد اهم اسباب تناقل الاهداف بين السنوات
    كانت لي تجارب ناجحة في تحقيق الاهداف
    واخرى فاشلة “وهي الأحدث” قررت التصالح معها
    لن افكر ولن الوم ذاتي على اشياء مضت
    لكني قادرة على ماسيأتي
    على سبيل المثال
    لا مشكلة في أن 2015 سنة ليست جميلة يالنسبة لي
    حققت فيها امور طبعاً لكنها لا تندرج تحت اي من اهدافي
    لا مشكلة
    المهم انني مازلت افكر بطريقة جميلة تعجبني

    أما بالنسبة لموضوع مشاركة الاهداف لا أتفق مع ما قاله ديريك لأن الناس لا يثنون الا بعد الانجاز غالباً ومايقال قبله مجرد حوافز تفيد لا تضر
    ورغم ان مشاركة الاهداف احياناً لا يكون مريحاً كثيراً إلا انني لا امانع من مشاركتها متى ماوجدت الفرصة والعقليات المناسبة لذلك

    تدوينة جميلة لم أتوقع اني سأعود لقراءة التدوينات في هذه النقطة من الزمن وهذا الحال من التطور

    • مشاركة غنية، وما قاله ديريك يعتمد بشكل كبير على طريقة مشاركتك للهدف، إن كان من باب الشعور بالرضى عن نفسك أم من باب التحدي. وكذلك يعتمد على ردة فعل من شاركتي الأهداف معه. البعض مشجع والآخر مثبط. وبغض النظر عن التأييد أو عدمه لفكرة كتمان الأهداف، أعتقد انه من المفيد الوعي بتبعاتهما.

      شكرًا لك خلود وتمنياتي لك بالتوفيق 🙏🏼

  • التسويف !! من وجهة نظري هو أهم سبب للفشل .. كثير نسمع عن طريقة وضع الأهداف و أنها لازم تكون واقعية ومحددة بس المشكلة في كيف نلتزم بها ؟
    من تجربتي في دراسة بعض الكورسات في Coursera في الأسابيع الأولى أكون متحمسة وأتابع كل المحاضرات بعدين أبدأ في التأجيل وينتهي الكورس وأنا ما كملته ..
    بس من فترة ألزمت نفسي بمتابعة الكورس بشكل صارم كأني في دراسة نظامية ، مبدأ الثواب زي إن الواحد يكافأ نفسه بشيء يحبه مجدي أحياناً بس مبدأ العقاب أو الحزم في أحيان أخرى أكثر جدوى ..
    والنفس كالطفل إن تهمله شب على حب الرضاع وإن تفطمه ينفطم
    أما البوح بالأهداف لأي أحد ما أتوقع إنه يفيد يمكن العكس مثل ماذكرت إنه يشكل ضغط لكن متابعة الهدف مع شخص متمكن أقدر أقول mentor زي أخصائي تغذية أو مدرب رأيه يكون محايد ونصائحه تكون مناسبة لوضع الشخص ..
    الله يوفقنا لتحقيق أهدافنا ونكون أشخاص أفضل في كل جوانب حياتنا ..

    • صحيح، أوافقك الرأي.
      بخصوص البوح بالأهداف، حتمًا مشاركتها مع مدرب أو شخص متابع لك هو مفيد وقد يكون أحد أسباب الاستمرار وتحقيق الهدف.
      شكرًا لك هيفاء، وتمنياتي لك بالتوفيق 🙏🏼

  • *بالنسبة للبوح والإعلان عن القرارات يختلف حسب القرار وحسب الشخص، في قرارات تستاهل تكون بيني وبين نفسي، وفي قرارات لازم نشاركها من باب التحدي أو الحاجة للتحفيز أو غيره، بس أتفق إني ما أسرد خططي تحت عنوان “قرارتي هذه السنة” لأي شخص 🙂

    *بالنسبة للأخطاء الإملائية استفدت من هذه النقطة “كيف أقدر أخفي عيوبي عن الناس بإني ما أنبههم عليها؛ لأن باختصار محد داري ههههههه” أول مرة أدقق، لدرجة في فقرات أقرأها مرتين، الأولى بصفتي مصحح إملائي 🙂 لقيت: (تساءلت ، جاءت) وفي حرف سقط سهوًا *لبعضها* في الكلام الصغير قبل الصورة 🙂
    وبس

  • تعديلات:
    الاشتراك*(مصدر لفعل خماسي)
    تساءلت*(قبل الهمزة حرف مد)
    الإشارة*(تاء مربوطة)
    ابدأ*(أمر لفعل ثلاثي)
    لبعضها*(نسيت الباء)
    انقطاعات(مصدر لفعل خماسي)

    • شكرًا شكرًا شكرًا على الهدايا الجميلة ❤
      تم التعديل والاستفادة من الأخطاء الإملائية لتطوير الكتابة في المرات القادمة إن شاء الله 🙂

  • أحسنت 👌!
    وبالنسبة لـ نقطة الإفشاح عن الأهداف انا أشوفها شخصيا فادتني في هدف ‘ الرياضة’ كل ما تكاسلت عن الرياضة وتبلطت تجيني تذكيرات و إشعارات من اللي حولي ‘ هااا بطلنا رياضة’ ، ‘ بدينا كسسل’ ، ‘ اجل هدفك طلع خربوطي ‘ 😂😂 ومن هذا الكلام اللي يخليني غصب عني أقوم واكمل هدفي ، وحتى صرت بس لو جاتني فكرة ابطل رياضة اتذكر فيه ناس ببلشوني فتعوذ من إبليس واكمل 🙊

    • هههههه جميل 😂 .. وهذا المقصد من إعلان الأهداف. انها تكون للتحفيز وليس للتخدير.
      شكرًا أماني على التعليق .. وتمنياتي لك بالتوفيق 🙏🏼

  • بالنسبة لمشاركة الأهداف مع الآخرين فأنا أقف في المنتصف تماماً. إن كان المحيط من حولك غير مهتم بأهدافك فسيحبطك قبل خط البداية. وللمهتمين بالأمر عادة النقد في تفاصيل الأمور الدقيقة.
    قانوني هنا: لكل مبدأ جمهوره.

    تدوينة تضج بالحماس .🌷

  • رائع يابراء ❤
    نقطة عدم إعلان الاهداف أراها نقطة مهمة جداً .. توحي بنجاحك قبل أن تعمل.
    الأهم أن تدون خططك وسير عملك وإنجازاتك حتى تصل للهدف.

    استمر 💜

  • كل سنه اكتب اهدافي ومااحققها ويجيني كسل السنه هذي قررت مااكتب اهدافي واحققها برغبتي بااي يوم واي وقت ومهما طال وقتها .. طريقه كتابة الاهداف بدايه كل سنه الاغلب يمشي عليها تقليد للناس اعتقد هذا سبب ايضاً لعدم تحقيقها

  • أنا من وجهة نظري ،، أشوف أن عدم نشر اهدافك للناس سيساعدك في تحقيقها و الكثير من المقالات والاحصائيات تأكد ذلك ، بسبب أن عند مشاركة الاهداف مع الناس ستشعر بأنك حققتها و تتوقف عن العمل عليها

    وشكرا على أبداعك ♡

  • في هذا التعليق سأذكر شكر واعجاب ورأي وتنويه
    أما الشكر فهو لاستجابتك الغير مباشرة في اصلاح مشكلة الحروف أثناء كتابة التعليق
    وأما الاعجاب فهو بمتابعينك الأفاضل إذ أني أستفيد من أرائهم كثيرا
    وأما الرأي فهو عن النقطة الثانية في البارالوق : أعتقد انك جاوبت على نفسك بمعنى انه يمكن فعلا الجمع بين البوح والكتمان لكن كيف ؟؟؟
    برأيي المتواضع ومن خلال تجربتي في بعض العادات أقوم بالبوح اذا وجدت أصدقاء لهم نفس الاهتمام فحتما سيشجعوني بشكل لا يتصور كمثال تعلمي للغة اليابانية مع أصدقائي والتجمع اسبوعيا لمعرفة التطورات في هذا المجال “طبعا أي هدف أو عادة لها اهتمام مشترك مع الأخرين ستنجح حتما مهما كانت صعوبتها ونوعها”
    وأما اذا كان الهدف يتوقع منه ولو رد واحد سلبي خاصة من أقرب الناس فيكون التوثيق الشخصي هو الحل الأمثل للاستمرار عليه وأرجح أيضا كتمانه حتى بعد النجاح فيه بشكل بسيط وذلك عن تجربة لي عند انضمامي لفريق تطوعي في الجامعة وأستدل فيه بحديث فيه ضعف عن النبي صلى اللله عليه وسلم قال (استعينوا على إنجاح الحوائج بالكتمان ، فإن كل ذي نعمة محسود)بغض النظر عن صحة الحديث ولكنه فعلا يحكي ما يحصل من بعض الناس حاليا

    التنويه : عن استغراق المدونة وقت طويل في التحميل مقارنة بمدونات ومواقع أخرى ، التصميم جدا جميل ولا غبار عليه

    • يا هلا فيك أخوي طارق .. وشكرًا شكرًا على ملاحظاتك الجميلة.

      1. بخصوص البوح بالأهداف: تم مناقشتها في عدة تعليقات فوق وأنوي أكتب برالوقة خاصة فيها. لكن الكلام عن خطورة إعلانها ليس خوفًا من التعليقات السلبية بل العكس .. خوفًا من الثناء والمدح الذي يخدرك وقد يشعرك بإنجاز الهدف قبل الشروع فيه. وهي مشكلة ساكولوجية مثبته لدى الكثير.

      2. بخصوص تصميم المدونة، فعلاً ملاحظتك في محلها .. وأحتاج أعيد رفع صور الغلاف للبرالوقات لأن أحجامها ليست بالصغيرة مقارنة بالمدونات الأخرى.

      شكرًا مرة أخرى أخوي طارق .. وتمنياتي لك بالتوفيق 🙏🏼

  • عن نفسي أفتقد الالتزامية و أكبر اللقمة كماذكرت ، أحد أسباب فقدان الإلتزام هو فقدان التركيز فالعمل وهمومه ينسياني أهدافي الشخصية .. لذلك قررت شراء دفتر أدرج فيه أهدافي بشكل يومي و أسبوعي حتى لا أفقد التركيز وبالصدفة اكتشفت الدفتر التالي حيث وجدته يناسب احتياجي الشخصي كأنه صنع لي 🙂 http://www.passionplanner.com/ سأوثق فيه أهدافي و أوزعها على أهداف كبيرة مستمرة طوال العام و أهداف صغيرة أتابعها على منحى شهري ثم أسبوعي ثم يومي.

    كذلك أنا من الأشخاص الذين يزداد حماسهم إذا عملوا بصمت و تتبخر الهمه والعزيمة إن تحدثت عنها .. لذلك بالنسبة لي الصمت هو الأكثر مصداقية و سأقضي حوائجي بالكتمان لا خوفًا من العين بل سبيلاً في الإنجاز.

    الحديث عن هذه الأمور بصوت عالي ! يجعلك تكتشف أنك لست وحدك و أن لا تيأس مع نفسك حاول فقط و افهم كيف تروض ذاتك … الأمر ليس سهل كل نفس تحتاج إلى ترويض و أنا و أنت لسنا مختلفين و في الوقت ذاته لسنا متشابهين لذلك عليك أن تفهم لماذا تفشل و كيف تستطيع تطويع ذاتك …

    شكرًا

    • جميل جميل .. شكرًا لتعليقك ومشاركة رأيك ..
      وشكرًا لمشاركتك معنا الـ Passion Planner حملت نسخة الـ PDF وعجبني تنسيقة.

      تمنياتي لك بالتوفيق.

  • برأيي:
    – البوح بالخطط السنوية مهم جداً لانه بالأساس تلزم الشخص بفعلها ولكن لا تشمل كل الخطط بل تشمل السهلة منها مثل اتخاذ وعود مع شخص او تحدي اعتبره, اما الخطط النفسية والشخصية الي ما ترتبط بالاشخاص افضل انها ماتطلع عن الدفتر او الملاحظة لان بالنهاية هي قرارات نفسية مستحيل تتنفذ بدون رغبة او اقتناع تام.
    – وهذا موقع بيساعد كثير في مراجعة الخطط المستقبيلة وهي ارسال رسالة لنفسك مستقبلاً, اشوف انه يفيد كثير بايش انجزت وكيف انتهت المشاكل وايش الدروس الي تعلمتها” http://www.futureme.org “..
    – بإنتظار البرالوقة الجاية.

  • ممتن لهذه الحروف الجميلة أخينا العزيز..

    أنا عن نفسي قررت قرار ولا افصحت عنه إلا بعد ما أنجزته وسلمته للجهة المسؤولة عن ما قدمته…

    وصأفصح عن التجربة بعد ما يتم حفل توزيع الجوائز.. سواء بالفوز او عدمه.. لأن المشاركة بحد ذاته فوز.

  • السلام عليكم ورحمه الله وبركاتة

    كالعادة شي جميل ومبدع وملهم ومعلومات جديده ومفيدة

    بالنسبة للنقطه(2)
    افضل اقول لصديق اعرفه جيدا واعرف انه حيذكرني كل فتره ويحمسني فكذا حكسب انه تذكير وما اقدر اتكاسل

    واعتقد كلنا لدينا ذالك الشخص 🙂

  • مرحبا البراء
    موضوعك جدا جدا جميل استمر 👍🏻
    يوجد لديك خطاء صغنون في الجزء الثالث من الموضوع الذي يبدا في كلمة إثر بحثي….
    نسيت خلال كتابتك لجملة وجدت إجابات لعضها >>> لبعضها
    ….
    بخصوص اعلان الاهداف من وجهة نظري اراء ان من الافضل عدم الاعلان عنها للناس يوجد هناك اختلاف بالتاكيد ف بعض الناس ترا من الافضل الاعلان علشان يكون عليه ضغط و ينجز لكن ان ارا ان من الافضل عدم الاعلان للناس اذا كان هذا الهدف لا يعني لهم شيئا من ناحية الانجاز اتبع مقولة …ورط نفسك.. بالضبط ورط نفسك اتفق مع دكتورك في الجامعه انك سوف تنجز معه العمل الفلاني باليوم المحدد اتفق مع زميلك انك سوف تنجز جزء من بحثك في اليوم المحدد و اتفق مع دكتور اخر انك سوف تقابله لتنجزا عمل ما في يوم محدد بكذا تجد نفسك محاط بعدة اعمال او اهداف يجب عليك انجاز جميع الخطوات للوصول للعمل التام بكذا بتنجز اكبر في وقت اقصر

    • شكرًا نوال لمشاركتك وإثراءك للموضوع.
      وفعلا، موضوع اعلان الأهداف يختلف من شخص لشخص وحالة لحالة لكن الميل لعدم الإفصاح هو الأسلم.

  • موفق والي الامام اسأل الله العظيم ان يحفظك ويجعلك قدوة للشباب السعودي في التغيير للافضل وخلق جيل مليء بالطموح والانجاز وتحقيق الأهداف قصيرة المدي والبعيدة ايضا
    وفقك الله

  • ياخي بعد ما أقرا تدويناتك .. أحس إني بعدها رايح أكسر الدنيا من الحماس اللي يجيني :)))
    ملهم ومصدر للطاقة الايجابية بشكل ما يستوعبه أحد !
    الله يحفظك

  • بالنسبه لي اشعر بأن الأهداف طويلة المدى تجعلني تحت ضغط يتولد عنه الإهمال في تحقيق الأهداف بينما على العكس عندما تكون أهدافي مبنيه على المدى القريب أجدني أتشبث بها حتى يتم الانجاز والتحقيق فتلخيص لما أرغب بإيصاله أنه قد تكون المدة الزمنية المتعلقة بتحقيق الهدف من أحد أهم أسباب الفشل والعجز عن تحقيقه
    وشكرا لك وشكرا لطرحك المتميز 🙂

  • وكل يوم وأنت بخير كذلك 🙂
    عن نفسي أفضل أني اكتب قراراتي وبعدين اخفيها تماما وافتحها بداية السنة الجديدة..
    كونها أمامي طول الوقت تسبب لي توتر أني ما انجزته ويالله ابي انجزه .. فتكون النتيجة اشبه بالغيمة
    الي تظن أنها مليانة مطر.. لكن تنقشع بعد فترة.. (وبذلك أنا ما اتفق بشكل تام مع النقطة الثالثة)
    اما بالنسبة للفقرة الثانية فعلاً اتفق معها مع تعديل بسيط.. هو أني ما احاول جاهدة اخفيه.. لكن ما افضل أني ابوح فيه لو سنحت لي الفرصة..
    ،لكن يظل شعور أنك تكتب قرارات كل بداية فترة جديدة.. كمثال بداية سنة دراسية.. عام جديد.. عيد جديد وما إلى ذلك أكبر حافز إلى أنك تنجز هذه القرارات إلى النهاية وتشوف النتائج بين يدك حقيقة.. في بعض البرامج الي استعين فيها بجهازي الايفون تساعدني على تحقيق قرارات قصيرة إلى متوسطة المدى.. أما بالنسبة إلى طويلة المدى سنة وفوق أفضل أني اخفيها ع ناظري تمام.

    • يا هلا فيك ريم .. وشكرًا لإثراءك الموضوع.
      بخصوص التوثيق، بالطبع يعتمد على نوع القرار أو الهدف المراد ولي برالوقة تفصيلية عن هذا الموضوع.
      شكرًا لك وتمنياتي لك بالتوفيق 🙏🏼

  • السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ..

    اشكرك فعلا على ابداعك ف التدوين وإنتقاء الكلمات .
    فعلا اصعب مشكله لمن احط أوامر وقرارات لنفسي اسويها وانسى او انشغل باشياء تافهه واتحسر اني ما انجزتها في وقتها
    بعدها فعلا صرت اذا ابغا انجز شي اكتبه ف النوته او المفكره بالفون وشفت اني اقدر انجزه وبنفس الموعد
    وكمان فعلا جربت ان ما ابوح بكل شي بسويه او جالسه انجزه الا اذا خلص واقتنعت ان ماتكلم بشئ الا اذا انجزته عشان ما اسمع احباط من احد .

    وبس ~

  • مرحباً البراء برالوقة جديدة رائعة
    بالنسبة للبوح بالأهداف أو الخطط اللي بسويها أفضل أني احتفظ فيها بنفسي جربت كثير أني ابوح فيها لأي شخص
    اشوف احياناً انه يسويها قبلي أو أني ما اسويها أنا وما أنجز
    فا أفضل اني احتفظ فيها لنفسي واعمل عليها واخلصها بعدها ابوح فيها للغير
    غير كذا المجتمع اللي عندنا إذا قلت لهم عن هدف ودك تسوية أول شي يجي لبالهم * خليني احطمة * لازم من مسألة التحطيم والتعليقات السلبية
    لكن لما تسوية وتنجزه ويكبر معاك بشكل حلو بتكسر خشومهم XD
    #فل_نكسر_خشوم_السلبين

  • جميلٌ جدًّا، القرار للتغيير يفترض أن يبدأ الآن، لكن البدء بالتخطيط لهدف معين خلال مدة معينة كذلك رائع 🙂
    شكرًا على التدوينة الماتعة، أرسلت تغذية راجعة كما طلبت في سناب على الخاص.
    بانتظار جديدك دومًا.

    • لان النفس البشريه تحتاج تطوير , التطوير الذاتي يساعدك تكتشف اشيا كثير بنفسك وتقوم بنفسك وتبني لك قيمة في هذا العالم
      ممكن مايكون ردي يعجبك واكيد كلن ورايه ووجهة نظره الخاصه لكن بس حبيت اوضح لك ان هذي الجماعة مستحيل تموت لان نفسنا كبشر بشكل عام مجبولة ع التغيير والتطوير ..
      وبس! .

  • استمتعت بكل كلمة قرأتها، واستفدت منها جدًا..
    بشكل شخصي تجربتي في خلق قرارات للسنة الجديدة باءت بالفشل، ومازلت احاول ان استمر على عادة لمدة طويلة..
    لكن شخصيتي تمل من الروتين والامور المعتادة.

  • أهلا البراء ..
    بالنسبة للنقطة رقم 2 .. أنا أتفق 85% بأن فعلا اعلانك للهدف ممكن يعرضك لتأجيله أو التكاسل عنه لفتره غير معلومه .. ( عن تجربه ) .

    متابعة بشغف .. أستمر 🙂

  • أنا شخصياً من المهووسون في فكرة أهداف السنة الجديدة ودائماً احاول جاهدة بالإلتزام الى ما استوعبت طريقتي الخاصة وفهمت كيف اقدر احققها، النقاط اللي ذكرتها كانت من الاشياء اللي استوعبتها.
    وايضاً فيه نقطة اتعامل معها وهي خصخصة الاهداف بحيث مثلاً يكون فيه هدف دراسي وهدف عائلي وهدف عقلي وهكذا ماراح اتشتت لما اعطي كل شيء حقة. بالنسبة لبوح واعلان الاهداف بنظري شيء متفاوت وعلى حسب نوع الهدف فيه اهداف لما تخبر فيه اللي حواليك ممكن يساعدونك على تحقيقة والعكس صحيح.

    شُكراً لك واستمعت بالقرأة.

  • السلام عليكم
    -انا اتفق معك بشكل تام في النقطة الثانية (عدم البوح). لما أعمل بصمت أكون أكثر جدية.
    -أيضا أتفق معك في النقطة الرابعة(الان). لأنه حينما تأتي سنة جديدة ليس من المفروض ان تتجدد عزيمك معها. وقد تكون قرارات السنة الجديدة مجرد لحظة حماس(من غير عزيمة حقيقية) مع زخم كلام الناس لــNew Year’s Resolutions.
    -اختلف معك في النقطة الأولى(قرار واحد فقط). فالانسان لديه مهارة تعدد المهام. لكن زي ما قلت لا تكبر اللقمة. ممكن تبدأ باكثر من قرار لكن في مجالات مختلفة. خصوصا اذا اردت أن تبدأ كل قرار بشكل تدريجي ومستمر لتجعله عادة. مثلا انا بابدأ امارس الرياضة بالعصر٫وسأحاول اني أبدأ عادة قراءة اليومية(عدة صفحات فقط)٫وسأبدأ العمل على تطوير لغتي الانجليزية عن طريق الترفيه.
    – وفيه ايضا فيه نقطة حاب اضيفها اللي هي انه افضل وقت لمراجعة النفس والتخطيط ليس مع بداية السنة الجديدة. بل مع الدورات التي تمر بها في حياتك. مثلا أنا كطالب جامعي اربط فترة مراجعة النفس والتخطيط ببداية كل فصل دراسي. اشوف كيف كان ادائي وكيف ممكن اتحسن وابدا بوضع رغبات واهداف للفصل الجديد. خصوصا انه كل فصل تتغير المواد ويتغير جدولي فيتغير روتيني اليومي. اما السنة الجديدة قد تكون مجرد رقم تغير في اعلى صفحات دفاتري.

    • شكرًا مهند لمتابعتك ومشاركتك ..
      بخصوص مراجعة النفس، أتفق معك أنه الشخص يجب أن يكون له محطات سنوية وربع سنوية وشهرية وأسبوعية بل ويومية.
      ولكل محطة مجالها ونظرتها.

  • بالنسبة لخطوة البوح للاخرين بقراراتك للسنة الجديدة انا ايضاً لي رأيين حلو انك تشارك الناس طريقك لتحقيق هدفك وتحفيزهم لك يخليك تكمل وتوصل واحيانا تنبسط مع كلامهم وتظن انك وصلت لهدفك ومايحتاج تكمل😂عموماً استمتعت بهالبرالوقة ولا تطول علينا بالبرالوقات الجاية🙏🏻

  • بدايةً أشكرك على إثارة موضوع شيّق ومُحفز للجميع على البدأ في التغير 🌸
    أعجبني أنك قُمت بتلخيص المشاكل التي تعتري التخطيط في 4 وفعلًا هي الأكثر لدى الجميع :/
    شخصيًا كُنت أُعاني من اتخاذ قائمة طويلة من القرارات وكذلك البوح بأهدافي بُغية التشجيع والتحفيز
    ولكني وجدتها غير مُجدية ومن بعدها ولله الحمد وُفقت في تحقيق بعضها بعد تعديل هذين الأمرين ♥
    آخر جملتين أمدتني بطاقة إيجابية لإعادة التفكير في أهدافي لهذه السنة أشكرك جزيل الشكر 🌸
    أخيرًا أرى كتابتك لا بأس بها كصياغة للجمل بحكم كوني متخصصة في اللغة العربية
    لكن ! تكمن مشكلتك في الإملاء قليلًا تحتاج لتدريبٍ ومِران وستُصبح أفضل بإذن الله 👌
    وأشكرك على انتباهك للتنوين بوضعه قبل الألف فهذه نقطة يغفل عنها الكثير 🌹
    تصحيح للكلمات:
    يتساءل صحيحة هكذا وقاعدتها: همزة متوسطة مفتوحة بعد ألف ساكنة تكتب على السطر .
    جائت الصحيح: جاءت ؛ لإن الفعل جاء والهمزة مُتطرفة وقبلها ألف فتُكتب على السطر .
    الإشتراك الصحيح: الاشتراك ؛ لإنها مصدر للفعل الخماسي ” اشترك ”
    الإشاره: الإشارة ؛ تُكتب بتاء مربوطة .
    إبدأ والصحيح: ابدأ ؛ لإنه فعل أمر ثلاثي مفتوح العين .
    لبعضها : هُنا نسيت حرف الباء .
    إنقطاعات والصحيح: انقطاعات ؛ لإنها مصدر للفعل الخماسي ” انقطع ” .
    وسأُخبرك بقاعدة عامة لهمزات الأفعال ومصادرها تعلمتها في قسمي 🌸
    كُل الأسماء في اللغة العربية همزتها: همزة قطع ” أ ” ما عدا عشرة أسماء وهي:
    الله , اسم , ابن , ابنة , اثنان , اثنتان , امرؤ , امرأة , ايم الله , ايمن الله .
    ” آخر كلمتين هُما صيغتيّ حلف وقسم معروفة عند العرب قديمًا “.
    الأفعال في اللغة العربية:
    – الفعل الثلاثي الماضي المبدوء بهمزة وكذلك مصدره مثل : أخذ ، أخذاً ـ أمر ، أمراً .
    – الفعل الرباعي الماضي والأمر المبدوء بهمزة وكذلك مصدره مثل : أكرم ، إكرامًا – أجاد ، إجادة .
    – الفعلين الُخماسي والسداسي في الماضي والأمر والمصدر همزتهما: همزة وصل ” ا ” .
    مثال الأمر: اِعْتقِد والماضي: اِستَفهَم , المصدر: اعتقاد , استفهام .
    الحروف في اللغة العربية: جميعها همزة قطع ” أ ” ما عدا ” أل التعريف ” .
    وعذرًا على الإطالة لكني أردت منك الاستفادة بقاعدة عامة ربما تكفيك عناء البحث 🌸
    شكرًا تترى للبرالوقيات الرائعة كهذه 🌹

    • يا إلهي .. يبدو أنني فعلاً سلكت الطريق الصحيح لتحسين لغتي العربية! كمية قيمة من الدروس في هذه المشاركة.
      شكرًا شكرًا شكرًا .. سأعود مرارًا لهذا التعليق للاستفادة والمراجعة .. 🙏🏼

  • ابدااااع ماشاء الله👏🏻
    انا صراحه اشوف انو اهم نقطه ذكرها البراء من اسباب الفشل هي “البوح وإعلان القرارات للآخرين”
    وانتم عارفين انو كثير من السعوديين عندنا يتمسخرون فا حرام انا اضيع اهداف وآمال بسسب كم كلمه تافهه!!
    ونهتف كلنا ي جمهور البراء ونقول وااااااصل يابطل❤️❤️

  • اتفق معك بصراحه مقاله مختصره وجدا مفيده خصوصا نقطه عدم الافصاح بأهدافك لأحد لان و ان شجعوك بتنهال عليك الأقترحات و كأنك لا تفهم شيء !
    و نقطه التسويف اعاني منها و إن شاء الله بحلها و اليوم هو بدايه سنتي الجديده بإذن الله
    شكرا لأنك تكتب ❤️❤️

  • مساء الخير البراء
    هذه المدونة جميله وكلماتها سهله لانها عتدخل لعقلك وتشوف فيها نفسك من كل الجهات وصحيح ماذكرته في المدونه بانه لا يوجد التزام منا لتحقيق اهدافنا فترة حماس وبعدها يتلاشى كل شي بعد فترة من قطع الوعد بهذا الخصوص والأغلب يعاني من هذا الشي

    لكن !
    انا اشوف ومن رايي الشخصي في نقطة البوح باهدافك للآخرين من رايي الشخصي انه جدا رائعه ومفيدة بنفس الوقت

    لماذا !؟
    اولا : عندما أبوح ب اهدافي للآخرين وخصوصا ل اقرب الأشخاص لي مثل العائلة ،الأصدقاء ،الخ . سوف اكسب من خبرة الآخرين ومن سير حياته وليس بالضروره ان امشي على خطاهم وهذا ليس المقصد . لا وإنما أتوخى الحذر واحسب الخطوه قبل ان أخطوها ب مئة مره وهذا من رايي الشخصي وانا شخصيا احب سماع تجارب جديده وعديده من أناس مختلفين وان اعلم وافهم وادرس الخطه قبل حدوثها .

    ثانيا : عندما يستولي علي اليأس ويصيبُني الاحباط من تحقيق هدف قد تحمست له من بداية كتابته وبدا يتلاشى مع مرور الايام
    سوف اعلم انني تحدثت بأهدافي وحلمت بتحقيقها وتلقيت الدعم من الناس المقربين لي سوف يتحول هذا الاحباط الى دافع وسوف يكون دافع قوي لاسترجاع الحماس والاكمال الى نهاية هذا الهدف وتحقيقه بأكمل وجه وأكون بنفس الوقت تحديت نفسي ولقبت نفسي ب لقب بين قوسين “انا بنت قد كلمتي ” وأبدا اعود نفسي على ان كون قد اي كلمه تصدر مني واتوخى الحذر من اي كلمه اقولها وهذا فيه شي يقال عنه “إربي نفسي” يعني اعلم نفسي واكتسب اشياء عن طريق تحقيقي لهذا الهدف .

    وأتمنى انو اكون قد تكلمت بشي يكون خفيف على القلب وهذا كله من رايي الشخصي وأرحب بأي انتقاد لهذا او وجهة نظر مختلفه

    وشكرا ..

    • كلامك جميل أنوار .. وصحيح وهذه بعض أهم فوائد مشاركة الأهداف مع الآخرين خصوصا المقربين مننا. وجميل الواحد يكون واعي بفوائد وعواقب كلا الرأيين.
      شكرًا لتعليقك ومتابعتك .. وتمنياتي لك بالتوفيق 🙏🏼

  • فعلاً الأهداف مو متعلقة بيوم محدد أي يوم مناسب للبدء في تحقيق الأهداف أنا أذكر بثالث ثانوي حطيت هدف في الفسحة إني أحاول أجيب نسبة فخمة في القدرات عشان أروح أشتري كتب كمكافأة و الحمد لله نجحت 👍🏻😂

  • عن نفسي بديت امسكها عملية عملية يعني بديت بالنوم وبعد ٢١ يوم ان شاء الله بيصير عادي لي اني انام بدري واصحي مع الفجر ويومي يكون من الفجر بعد ماتتحول الى عادة راح ابدا في النقطة اللي بعدها وزي كذا

  • اسباب مقنعة لاني انا من النوع اللي اكتب ولااحقق شيء الا بالصدفة ! اعتقد السبب من كثرة القائمة..

    اريد ان التزام بقرار الكتابة اليومية لاني افتقد مهارة الصياغة للجملة كتابيا وهذا واضح بتعليقي 😁

    فكرة جميلة ان نراك كتابيًا بدل السناب شات

  • اكثر كلمة اكررها انني سوف ابدا في الغد وهذا من اهم الاسباب التي جعلتني اوماطل في تحقيق اهدافي حسنا سوف اسير على قاعدتك (ابدا الان ) اتوقع انها سوف تجيد نفعنا وشكرا لك ولافكارك الرائعة❤️❤️

  • راائع ايها الرائع ..
    بارك الله في وقتك وجهدك .. انت متميز .
    لكن ماعلاقة مقطع TED بالماراثون ، وركل المؤخره 🙂
    يقول Derek Sivers في النهاية
    “أودّ حقّا أن أشارك في هذا الماراثون، لذلك عليّ أن أتمرّن خمس مرّات في الأسبوع، وقم بِرَكْل مُؤخّرتي إن لم أفعل، اتّفقنا؟”

    • المقصود أنه إذا كان ولا بد أن تبوح بأهدافك ..
      أعلنها بصيغة الغير راض عن نفسه حتى لا تقع في فخ الإعجاب وتوهم عقلك بأنك قد أنجزت الهدف فعلا.

      وصلت الفكرة؟

  • Hello Al-bara’a,
    First of all, I would like to say you have a wonderful inspiring soul that really makes me feel motivated about my goals ahead. Thanks to you, I have made my own new 2016 book for the very first time, I made it very simple with no complex rules so I can finish the year while still noting it. However,about your Second point, I believe that it always depends on the person him/her self. If they really believe in themselves, they can share their goals and if they did not succeed, they will not be disappointed, as a matter of fact, they will be stronger every time they fail “what does not kill you, makes you stranger”. But for beginners as me, I think it is okay to share your goals with your beloved people who you already know that they will really support you no matter what.

    Sorry for my bad writing, I hope you and others got my point.

    Thank you
    Regards

    • Thank you for your kind comment and support. Regarding the second point. the reason is not because you’ll be put down by negative people. it’s because you be less likely to commit to your goal because you already had a positive feedback and feeling of accomplishment from close people congratulating you for seeking that goal. (check the TED talk for a better idea about the problem).

  • مع بداية عام 2016
    أتاني شعور غامر لكتابة أهدافي لهذا العام
    وكنت موفقا أن هذه الرغبة أتتني في أول يوم من العام الجديد حتى لا أعاني من مشكلة (التسويف) التي ذكرتها في مدونتك، سعيد بذلك !

    أهدافي لمطلع هذا العام لم تكن قليلة ولكنني تفاديت مشكلة (إكثارها) وبالتالي عدم تحقيقها بوضع أولوية للأهداف التي رسمتها.. وبالتالي فإن تحقيق الأكثر أولوية فقط في نهاية السنة سيجعلني فخورا مع ترك الباب مفتوحا لبقية الأهداف الأقل أولوية أن تسير وتتحسن ولا تبقى راكدة يخنقها الزمن فأنساها.. من يدري ربما تكون أهدافي الأكثر أولوية في الأعوام القادمة !

    بارالوقة موفقة أخي البراء
    وهي بارالوقتي الأولى معك في هذه المدونة 🙂
    سعيد بك ومكسب كبير لي أن تعرفت عليك أكثر وعام مليء بالإنجازات بإذن الله 3>

  • لدي استفسارين ..
    هل تستخدم تطبيق المدونة في هاتفك ام تفضل صفحة الويب في جهازك ؟
    هل تتابع مدونات للاستفادة ؟ هل يمكنك ذكرها فضلاً ؟

    كل التوفيق مره اخرى .. سأطلعك على تدوينات اعجبتني في المرات القادمة !

  • اتفق معاك في نقطة التوثيق! لو ما نوثق ماراح نحس بالإنجاز و الإنسان لازم يحس انه انجز شيء عشان يكمل. الأشياء الي تشعرنا بالسعادة هي الأشياء الي بالعادة راح نستمر في فعلها 🙂
    البراء انسان رائع بمعنى الكلمة
    احترامي.

  • أهلاً أيتها البرالوقه ❤️ ..
    سؤال مهم جداً بالنسبة لي ولغيري : ليش لما اكتب اهدافي افشل في تحقيق بعضها ؟
    قبل ما أجاوب على هذا السؤال بناقش النقاط الي طرحتها / أولا: الاهداف الكبيرة ما احس ان المشكلة كون الاهداف كبيرة قد ما يفشل كثير انه يجزئ أهدافه وبكذا يكون صعبة عليه تحقيقها .
    ثانيا: اخبار الاخرين بالهدف ، أشعر انها توّلد لصاحب الهدف تحدي أن يحقق هذا الهدف لكن نجمع بين الرأيين وهو ان نعلم بهدفنا شخص قريب منا يحبنا فلما يشوف منا اي تهاون او تسويف يقرصنا قرصه 😝 تخلينا نكمل هدفنا ونواصل طريقنا ..

    وأما السبب الي ما يخليني أحقق بعض أهدافي هو التسويف 😔 ..

    برالوقه جميلة جداً استمعت بقرائتها..
    ننتظر المزيد ..

  • اهلا البراء ()

    فعلا انا اقع كثيرا في الحديث عن الاهداف و الاحساس اني انجزتها بسبب تعليقات الناس على الرغم اني انتظر عدة اشهر ع اساس اضمن اني التزمت بها بس فجأه القى نفسي سحبت عليها 🙁
    << لاحظت اني قلبت من الفصحه للعامي هههههه عادي صح :)) ..

  • برالوقة جمييييييييييلة جدا ما شاء الله ، تحمست مره أني أغير من نفسي كل سنة تغيير أفضل إن شاء الله، و أول شيء ممكن افكر بتغييره التنظيم لأن العشوائية اللي عايشة فيها ضعت كثييييير من وقتي ، شكرا براء على البرالوقة المحفزة 🍃

  • السلام عليكم:)
    *لمن كنت صغيره كنت اكتب خططي وقراراتي ل5 سنين قدام واخبيهم عشان يجي يوم بعد سنين اشوف وين تطور حلمي صحيح اكتشفت اني حقتهم كلهم بدون مااحس بس كمان اكتشفت ان كتابت القرارات ووضح خطط بسيطه لها خطوات صغيره لين ماتوصل لهدفك خطت شهر واسبوع ويوم خلاني اتعلم التزم بطموح كبيره اوصلهابفتره زمنيه قصيره وكمان دخلني لعالم
    ال planners notes وخلاني اكتشف مواهب وصفات فيني ماعرفتها الا عن طريق التدوين لافكاري وخططي وحمسني تقدمي كل اسبوع عن الثاني
    *ومن ناحيتاني اكلم الناس عن طموحي امممم من ناحيتي ممكن اقول الهدف الكبير اناقش فيه القريبين لي عشان ممكن استفيد منهم بطريقه ماجات علا بالي
    *بطريقت التخطيط للهدف صراحه خفف كثير موضوع السحبه علا القرارات كثير

  • الاهداف الي خططت لها في 2013 تحقق منها شي بسط و في عام 2014 تحققت منها جزء بمايقارب 34% منها وفي عام 2015 تحقق 50% منها .. من خلال تجربتي هذي في اعتقادي ان مسأله تحقيق الاهداف الي نخطط لها في بداية كل عام هو بتدريج الين نحقق جزء كبير منها بحماسنا ولذة الي بنحس فيها وقت تحقيقها تكون دافع لنا لبذل المزيد .. وبنسبة للاهداف الي نخبر فيها غيرنا المفترض ماتكون كل الاهداف ، الهدف الصعب الي رح يحرجني عدم تحقيقه هوا الي اخبر فيه الجميع بلا استثناء ، هذا رئييي واعتذر على الاطاله .. شكرا لجهودك البراء.

  • لخصت ماقرأته بروؤس اقلام ..

    ١-ان اختصر هدفي السنوي حتى لو انحصر بهدف واحد فالمهم هو تحقيقه

    ٢-ان ادون هدفي واختصر بوحي لدفتري فقط

    ٣- ان للكلندر استخدامات ثانيه🙈🙊🙉

    شكراً استاذ براء

  • السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    كيفك أخوي براء …. إن شاء الله بخير 🙂

    حبيت بس أقول شكرا لك على اللي تقدمه
    الصراحة حماسك هذا يخليني أشوف العالم بنظرة ثاني
    يخليني أعرف طعم الحياة كيف, شعور لا يوصف.
    أحد أحلامي أن أقدر أكون زي ولو بجزء بسيط
    ما بكذب لو قلت أنت قدوتي في الحياة
    شكرا لك واستمر 🙂 ..

  • 👍🏻 جميل جدا أحسنت … مقال رائع

    وأسباب الفشل بالفعل هذه أهم و أبرز الأسباب ..

    اما القرار الذي سوف أعمل عليه هو الكتابة اليومية ..

    شكرًا لك دائما ما أستفيد مما تنشره هنا و في السناب 🌹

  • رائع جدا برآء ماشاء الله ال blogs التي كتبتها رائعة و أنا اعشق الكتابه جدا وخاصة باللغة العربي فالاصل غير عربي و بلد الإقامه أيضاً لكن يسعدني ان أكون من متابعيك الأوفياء…
    ايضا لو تستطيع يا برآء إخباري عن طريقة إنشائك لهذا ال blog لأَنِّي أراه جدا أكثر من رائع وأي موقع استخدمت 🙂 يوما سعيدا

    • مرحبًا سارة، وشكرًا على تعليقك وتشجيعك.
      قد لا تصدقين، لكني أجد الكتابة باللغة العربية أصعب بالنسبة لي من الكتابة باللغة الانجليزية.
      Where most of the media and books I consume are in english.
      وهذا كان أحد أسباب قراري للتدوين بالعربية من أجل التدريب.
      إضافة إلى سعيي للمساهمة في إثراء المحتوى العربي.

      تم إنشاء هذه المدونة على منصة WordPress.

  • مرحبا البراء ..
    اهنيك ع ابداعاتك وعزمك المتواصل .. مرررا اتشجع من اصرارك لتحقيق اهدافك

    تمنياتي لك بالنجاح والتقدم
    مدونه جدددا جميله

  • هذه اول مرا في حياتي اكتب تعليق لاحد …
    وانت كنت اول شخص يحصل على هذا التعليق ، انت شخص مميز جدا ولا يوجد منك الكثير حفظك الله وادام عليك الصحه والعافيه ☆
    يجب ان تكون فخور جدا جدا جدا بنفسك وانجازاتك الجميله ☆
    اجمل شئ تفعله توثيقك للاحداث التي تحدث في حياتك ☆
    اتمنى انك في المستقبل القريب تكتب كتاب عن قصة حياتك واعدك اني سوف اكون اول الحاصلين عليه ♡
    ☆سناباتك جدا ملهمه ومحفزا واتمنى ان تزيدها 😊 ولكن لا اريد ان اشوش عليك حياتك .
    ☆مبدع مدبع مبدع مبدع بمعنى الكلمة مشاء الله ☆

    • وأنا أتشرف بأن أكون أول مدونة تعلق عليها رهف .. وإن شاء الله قريب نكتب تعليق في مدونتك اللي توثقين فيها تجاربك وإنجازاتك وخواطرك.
      شكرًا على الكلمات الجميلة والمشجعة وأتمنى لك كل التوفيق.

  • مرحبا،
    احيك على تدويناتك الاكثر من رائعه
    وعندي طلب بما انك تحب الجري وكذا ممكن تنزل تدوينه عن البرامج الي تستخدمها بالجري!
    اي شي ممكن يفيدنا سماعات برامج احذيه اي شي وبس،
    بالتوفيق

  • مرحبتين البراء
    احيك على روح الطيبه وان شاء الله من افضل الى افضل.
    عندي نقطه الي هو على السنابات بعض الايام تجيني اشغال ولا اقدر اتابعك ويعلم الله ماحملت السناب الا عشان اتابعك فلو تقدر ترفع سناباتك على YouTube تسوي فيني خير واكيد الشباب يبون هشي لان السناب لو تفتحه بيروح وقتك عليه وانا ما ابي هشي يصير لي لان لو كانت مرفوعه على YouTube بتفك ازمه وبقدر ارتب جدولي، ترا ماتاخذ اكثر من دقيقه ^ـ^
    وبس حبيت ابين وجهة نظري ومشكور واستمر.

  • ١. تقليص القرارات وجعلها أجزاء صغيرة عملية ناجحة كما وصفتها و أكثر مناسبة مع الأفراد المستقلين نظراً لعدم وجود interuptions معوقات تتعارض مع جدولتك و غالباً تكون في الأسر. فهذه النقطة يجب أن يتم ترتبيها على عدة جداول لأفراد الأسرة و لا يمكن الاستقلال بها في جدولي الخاص.

    ٢. بوح وإعلان الأهداف أو القرارات للآخرين. في هذه النقطة أعتقد أن انتقاء من تبوح لهم هو العامل الأساسي لنجاح أو فشل انجازاتك. او كما ذكرت وقوع الشخص في وهم الانجاز و أضيف أنه قد يسبب الاحباط و الاستنقاص من الآخرين ممن لم نحسن انتقائهم للبوح لهم.

    ٣. توثيق الإنجازات و مراقبة التطورات. يمكن أن يكون التوثيق يديوياً على صورة أهم النقاط و ليس سرداً طويلاً مملاً لضمان الديمومة Highlights. و بما أنك ستتكرم ببرالوقة جديدة عن طريقة التوثيق الفعال. أتمنى تضم أفضل التطبيقات للتوثيق خاصةً التي تعين على الإحصاء بصورة عملية. و شكراً مُقدماً.

    ٤. لا للتسويف. Just Do It.

    لو أني الآن بصدد سنة جديدة، ماذا ستكون أهم قراراتي؟

    وظيفة جديدة.

    و كل يوم و أنت بخير BARA

  • مشكلتنا ياعزيزي اننا مانعرف نبدأ من النص في أي شيء. نحس اننا منحاسين وهالشيء اللي بنسويه مو منتظم.
    مثل الرجيم عندنا اعتقاد انه لازم يبدأ في بداية الاسبوع
    والمذاكرة ايضاً ماينفع نبداها س ٧:٨٥ لازم ٨:٠٠
    (شيّن بالنفس) 😂

  • الحقيقه البرالوقه جات في وقتها …. بس حابه اضيف معلومه بسيطه لحكايه الاهداف من تجربه شخصيه وبالاضافه لعدم البوح بها
    كمان لاتتعمق في خيالك لانو العقل اللاواعي مابيفرق بين الحقيقه والخيال ف برضو ح تحس انك انجز وانت الحقيقه انجزت بخيالك بس
    وشكرا جدا على المواضيع الجميله الي تطرحها …بس ممكن اقتراح بما انك شخص محب للسفر وقد سافرت كثير ياريت تتكلم عن دي النقطه

  • إلى حدٍ ما أوافق على عدم البوح بالأهداف!
    لكن لي تجربة في البوح بأحد أهدافي وأتت بفائدة كبيرة عليّ.
    فلقد تحديت نفسي بالعودة الصارمة للقراءة والإلتزام بقراءة ٤ كتب كُل شهر على الأقل خلال عام .. مع تدوين مراجعة لكل كتاب أنتهي منه في حساب الإنستقرام، وبفضل الله وتشجيع المتابعين أنجزت هذا الهدف مع نجاح أكبر، فلقد كانت الخطة قراءة ٤٨ كتاب .. لكن مع نهاية العام أكتشفت أنني قرأت ٦٥ كتاب ووضعت لكل كتاب مراجعة مُستقلة مما أعطاني شعور كبير بالإنجاز 🙂
    .
    .
    مدونة لطيفة .. بالتوفيق ()

    • يا هلا فيك زهرة أوافقك الرأي .. فالموضوع يحتمل الرأيين حسب الحالة والشخص وطريقة الإعلان،
      كما أهنيك على إنجازك التحدي وعلى مدونتك الغنية واللذيذة، ولي عودة مطولة لها لاحقًا لالتهام باقي محتواها.

  • السلام عليكم ..
    فعلا كل يوم هو بداية سنه جديدة
    الشيء اللي فعلا فرق معي في التغيير … تجزيء الهدف.. حبه حبه
    و العادات اللي تعودنا عليها سنييييييين مو محتاجه اكثر من اراده و حزم و تصير ماااااضي
    بخصوص البوح بالاهداف … مو شرط تعلللللللم احد … انا مع ( اقضوا حوائجكم بالكتمان )
    مدونتك رائعه .. و شجعتني اقرأ بالعربي … استمررر

  • صباح الخير البراء
    بكمل سنة تقريبا وانا اتابعك على الاسناب، وكنت اتمنى اني اقدر استفيد من تجاربك اكثر لانه الاسناب ليس كافي.. وازعل يوم يخلص اليوم واتقول “وبس” 😅✌
    لكن بسبب هذه المدونه استطيع التطلع على مواضيع شتى! انا احب اتعلم من كل شي اسويه في حياتي ولو مطالعه مجلة او من مشاهدة افلام، فمتابعتك من خلال المدونه ومن قبلها غيرت منظوري للحياة تماما.. الاجابية، الحماس اليومي، الشجاعه واهم شي ولدت فيني صفة الفضول للتعلم من الحياة اكثر واكثر.. ماشاء الله عليك الله يحفظك ويوفقك في حياتك..
    اخر شي اقوله في اول تعليقي للمدونه انه You’re one of my ideals life
    Please keep it up & best of luck ✌🏼

  • المهم ان تبدأ و تقرر و تنجز في الحياة
    لايهم بداية السنه او غدا لاكن الاهم الاستمرار
    القرارات ليست صعبه الاصعب الاستمرار

    يعطيك العافيه في انتظار برالوقة جديدة 🐒
    🌹🌹🌹🌹🌹🌹

  • مرحباً البراء .. شكراً ساعي الإلهام *pun intended*

    أختلف وأتفق مع موضوع البوح بالأهداف ؛ لأنو أحياناً أكبر دافع للشخص يكون توقعات الأشخاص المقربين.
    أنصحك تقرأ في استراتيجية وضع الأهداف الذكية للمنظمات .. فعالة وذات كفاءة ويمكن تطبيقها على المستوى الشخصي
    SMART Goals Criteria

    البرالوقات مثيرة للاهتمام بالضبط مثل سناباتك .. بارك الله فيك

  • مساك ورد . كيف حالك يالبراء ، صراحة اشكرك على هذه المدونة بالنسبة للتوثيق . انا من الأشخاص اللذين يضعون المخطط امامهم مع رسومات ورموز وذلك لكي يكون واضح واستطيع انجازه بصورة متقنة وبتأني ولكي اتلذذ بالانجاز واشعر به . اما بالنسبة للبوح للاخرين ما افضل اخبار اي شخص بقراراتي لغاية ما ترى امامهم مطبقة على ارض الواقع . واكره التسويف جداً لأنه يأخذ من وقتي الكثير . ومن انجازاتي
    ابدعت…

  • شكرا البراء الموضوع الجميل والمفيد نحتاج نرجع له كثير لأنه مهم لحياتنا ..

    من ناحية اننا نحكي أهدافنا انا مع الحدث النبوي الشريف:
    قال صلى الله عليه وسلم : [ استعينوا على إنجاح الحوائج بالكتمان فإن كل ذي نعمه محسود ] .
    ،
    وفي بعض الاحوال أفضل اني ما احكي أهدافي إلا إذا كنت بداية فيها من فتره وخملت أو بردت فأحتاج حافز يخليني أرجع بنشاط فأحكيها لشخص قريب اعرف انه بيشجعني ما احكيها لكل الناس.
    وشكرا

    ربي يعطيك الف عافيه على الموضوع.

  • صحيح وعلى سيرة التسويف إحنا ما نتوقع انو إذا قررنا نبدأ القرار في بداية السنة أو التاريخ الفلاني إذا هل رح يكون نفس الحماس وقت ما اتخذنا القرار ولا وقتها رح يختفي الحماس مع الوقت ويدخل الملل !!

    عجبتني البرالوقة الأولى وبالتوفيق ..

  • برالوقة جميلة كعادتك، أمتعت وأفدت..

    ارى نفسي من المجموعة الأغلبية، الذين يواصلون وضع الاهداف كل سنة ولكن بدون العمل الجاد على تحقيقها.
    لذا في هذه السنة قررت ان لا اضع قائمة جديدة من الاهداف (او بالاحرى نفس القائمة القديمة بتاريخ جديد)، وان اركز على تحقيق ما اعرف انني اريده الآن على المدى القريب، والذي سيصب في النهاية لخدمة اهدافي ورؤيتي المستقبلية البعيدة.
    سبب اختيار عدم كتابة قائمة الاهداف المنمقة من جديد هو مرتبط بالنقطة الثانية اللي ذكرتها عن البوح واعلان القرارات للآخرين، والتي اتفق فيها مع ديريك سيڤرز الى حد كبير، فلقد استوعبت ان هذا الشعور الوهمي بالانجاز قد يأتي ايضاً من الداخل عندما تنظر الى قائمتك المعدّة بكل ذمة وضمير وتحس بالفخر وشعور بالانجاز لمجرد بناء هذة القائمة، مشابه لشعورك عندما تشاركها مع الآخرين ويثنون عليك كما لو كنت فعلاً حققت تلك التطلعات. من وجهة نظري ايضاً انه يمكن مشاركة هذة التطلعات مع صديق مقرّب تثق فيه، والذي بدوره سيقوم بتحفيزك للعمل بجد وتذكيرك دائماً بالصورة والرؤية الاكبر التي وضعتها لنفسك في المستقبل، والذي سيهنئك على انجازاتك الفعلية الصغيرة طوال الطريق.

    اعتذر على الاطالة، الموضوع مشوق بالنسبة لي وأردت المشاركة.

    واصل العمل الجيد!

    تحياتي،
    منيرة

  • السلام عليكم ورحمه الله وبركاته
    فكرت باهدافي الي كتبتها وشنو الي حققتها ولي ما حققته و اكتشفت انه اسهوله اهداف وتوافر الرغبه ونفسيه وايضا الفتره الي انت فيها سواء كنت(جامعي، موضف، طالب في الثانويه ) توثر في الهدف الي انت تبي توصله وايضا بلنسبه لي من اكبر الاشياؤ هي انك تعتقد انه الهدف ينتهي بفتره قصيره فمثلا الي هدفه انه (يضعف، يوصل عدد كلم محدد او زمن محدديهتم برياضه معينه او حتى يصبح طباخ رسام) يعتقد انه بنتهي بعد شهر ما يدري انه ممكن يصبع سنه كامله علشان يوصل للهدفويمكن اكثر

    بلنسبه للنقطه الي ذكرتها سواء اخبر الناس او لا بلنسبه لي تعتمد علشخص والهدف الي بيوصله واشخاص الي يبي يخبرهم

    انت تنمي مهارتك عن طريق المدونه وانا انميها عن طريع تعليقي لهل مدونه 💕

  • حقاا حقاا شكرا لك
    مشكووووووور على المعلومات القيمة
    الي كنت بأمس الحاجة اليها لأني عملت قفزة في حياتي وانا في مرحلة تقريبها بالحساسة
    انا اريد ان اتغير لاكون افضل
    من كارهه للقراءة الى محبة للقراءة
    من انطوائية الى اجتماعية .. لدي اهداف كثيرة وبعضها كبيرة
    وانا من الناس الي يحبون ان ينغمسو في احلامهم و خيالاتهم و انا اقاوم لأكون مندمجة مع الواقع
    قد اكون(18) صغيرة سناً ولكني تجاوزت الاحياط بقي لي التردد

    انت من الاشخاص الذين يشجعوني في الحياة
    ويعطوني أمل في تغير للأفضل .. عن جد مشكووووور أستاذي البراء العوهلي

    عذرا على الإطاله

  • السلام عليكم
    أخي البراء .. فخورة بك حقيقة ، كما أني أسعد بيومياتك في السناب شات .
    وسعدت بوجود هذه المدونة الرائعة ..
    بالنسبة لقرارات السنة الجديدة أحببت أن أؤيد عدم البوح بالقرارات للآخرين لأني جربت ذلك بغرض إفادة من حولي لكني بعدها تقاعست وفشلت .. !
    و بس : ))

  • عن نفسي كنت اختار قرار او قرارين وأحاول الزام نفسي لكن تفسيرك الان أصبح منطقيا بالنسبة لي ،،

    لاني كنت أتكلم صار عندي احساس اني انجزتهم فما كنت أكملهم ابدا ،،

    صار الموضوع عندي زي ماتجي تجي وهذا اكبر خطأ ،،

    شكلي راح أعيد حساباتي ! وأجرب
    وبس

  • أهنيك يا براء على تطوير ذاتك
    واسنباتك الرائعة من متابعيك
    ما شاء الله عليك الله يحفظك
    والى الامام ومزيد من التقدم

  • وفقك الله ورعاك
    أنت شخص مميز ماشاء الله عليك
    واستفدنا كثيرا من افكارك الرائعة
    ويعجبني كثير الركض اليومي
    واتمنى لك الفوز في المراثون
    الي هو بعد 27 يوم بمركز متقدم
    و……….. وبس 😁

  • رائع كالعاده , يوم الاحد او مازالت برمجه عقول بعض الاشخاص على يوم السبت , يعتبرها منطلق لقرار جديد و تمر الاسابيع …….
    شكرا جزيلا أستاذ البراء .

  • أستمتعت جدآ بقرأة هذه التدوينه , واعجبتني فكرة الكتاب الاسود و أود تطبيقها إذ انني في هذه الفترة أميل إلى نسيان تفاصيل صغيرة ربما هي ليست مهمه بالنسبه لي لكنها مهمة لغيري وبالأخص والدتي ..

    أشكرك على مشاركتك لنا هذه التدوينات 🌹

  • فعلا كل يوم هو بداية سنة جديدة .. و سالفة إعلام الاخرين عن اهدافك فهي فعلا سبب فشل و توقف :”)
    شكرا البراء .. بانتظار تدويناتك القادمة ..

  • جديا نقطة رقم 2 خطيرة.. جاء على بالي 3 مشاريع بديت فيهم ووقفت أو بالأصح سحبت عليهم .. كان عندي اعتقاد لما الناس تدري أيش قاعد تسوي تجيك طاقة حماسية أكبر.. فكنت أحسب المشكلة فيني إني أطيح بالشيء فجأة وأمل منه.. وللأسف اللي قاعد يصير العكس تماما .. اصار مافيه دافع اني أتعب وأكمل لأني أخذت كفايتي من المديح “عشت جو إني صرت وصرت وخلاص”..!!

  • سالني احدهم عن احلامي ..!؟
    لم استطع الرد
    كرر سؤاله !!
    لم اجب..
    قال:احضري ورقة وقلم وابدأي بالكتابة الان ..
    شعرت بالبكاء .. بل انني بكيت ..
    بكيت الما .. وجعا .. حيرة .. او عله املا..
    احلامي ..!!! ماهي احلامي …!؟
    واكتبها بلا قيود !!!
    وماهي القيود !؟
    لماذا اشعر بكل هذه الصعوبه في الكتابه ..!؟
    هل نسيت ابجدية الكلام ام اصبحت بلا اهتمام..
    ياترى ماهي الاحلام !؟
    ماهوا شكلها!! ومالونها!! وما طعمها!!وهل للاحلام ملامح !!؟
    ام هيامجرد افكار..
    تجعلك تحتار..
    وتتركك لتختار!؟
    لما اظل ابكي كلما دعيت لكتابة احلامي !؟
    هل احلامي صعبة المنال ..!؟
    ام ان حدوثها من المحال..!؟
    ام انه لم يعد هناك مجال !؟
    By:Nen.bob

    خاطرة كتبتها عن اهدافي في بداية هذا العام 😕

  • * أُعَقِّب بضرورة الإقدام والمبادرة دون الشعور بفوات الأوان، فقد يظن البعض بمجرد فوات اليوم الأول من العام أو حتى شهر بأن الفرصة قد ذهبت وينسى الـ ٣٦٤ يومًا أو الـ ١١ شهرًا المتبقية، فيستسلم!.. لا يهم كم مضى بقدر أهمية ما سوف تنجز! وخير الأعمال أدومها وإن قلّ ✨.
    * السنة الهجرية سنة نرتبط بها دينًا وتاريخًا؛ لأن بها كانت رحلة التغيير للنبي ﷺ فتركُه للبقعة التي يحبها لأجل إنجاز هدفه العظيم السامي أكبر محفز ودافع لنا للتطوير والتغيير من أنفسنا كلما تذكرناه بداية العام الهجري باتخاذ تقويمه❤️.

  • الصورة جدا معبرة 😅 كل سنة اعمل لسته واحط فيها اشياء كثير ابغى اعملها او اوصلها ولسته تانيه اشياء بعد ١٠ سنوات اوصلها واشطب عاد كل سنة كم حاجه ،،

  • reading this.. made me feel great, it’s like a prove that I’m on the , right path, I’m so sure because I learn how to live from you, watching you everyday on snapchat, trying to do what you do, learn how run my life, and enjoy it, following my dreams, trying new things, etc. me doing all the above made feel so proud ! Wow I have some of the great great Albara thoughts in my mind.

  • السلام عليكم…
    ممتن لك كثيراً فأنت بتفاؤلك تغيرنا…
    أتمنى إضافة قصص ملهمة سواء بسنابك أو المدونه الله يجعل ماتقدمه خيراًلك في دينك ودنياك السلام✋🏻✋🏻

  • تعليقي هو على ٢-بوح واعلان الأهداف والقرارات للآخرين:
    من منطلق تجربة شخصية، أرى أن بوحي بقراراتي و أهدافي قد سبب لي ضغطا من الناس اللذين علمو بما اطمح له و أهدف إليه. على الرغم من تمنياتهم المستمرة لي بالنجاح، إلى أني كنت أشعر بأني “مرغمة” على تحقيق مايتمنونه لي و وقد نسيت تماما أن هذا هو هدفي من الأساس قبل أن يعرف الكل !

    من وجهة نظري، التأثي السلبي بالبوح بالقرارات والأهداف يختلف تأثيره من شخص لآخر. بعض الأشخاص سريعين التأثر والتوهم بما يقوله الناس وبما يتوقعونه منهم والبعض الآخر يركز بما ينجزة ويريد انجازه.

  • لذلك انا عندي عقدة من الناس الي تتكلم عن اهدافها بصوت عالي ويثنون عليهم الناس وبعد فتره من الزمن مافيه شيء متغير. تعلمت منهم keeping my
    mouth shut. لسا ادرس هدفي بس مشكلتي هي حبي لفعل كذا حاجة وكلها بنفس المجال that got me lost in the middle of everything!

  • البوح بأهدافي للناس كان سبب في تثبيط عزيمتي ، حاليا انهيت دراستي و احاول قدر الإمكان ما اتكلم عن هدفي السري لحد ما أنجزه تماماً ، اشوفك قدوة و مثال يحتذى به في الصبر و الإصرار ، اتمنى لك التوفيق و المزيد من الإنجازات 🌻🌻+

  • كل بدايه سنه اكتب.اهدافي وكل هدف احدد ايش الخطوات الي بسويها عشان احقق الهدف واحدد متى ابدأ بالخطوات كل شهر لأن ممكن تركز على هدف وتأجل الباقي لين ماتخلص هدفك الي مركز عليه

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *