٣١ أكتوبر ٢٠١٦

اليوم#٠: وداعًا للمستقر .. وداعًا سيتاگايا

طوكيو، اليابان.


اللقطة الأخيرة قبل مغادرة ذلك المأوى الدافئ الذي أسميته (بيتي) لقرابة الـ ٤٠٠ يوم الماضية. لتبدأ مغامرة #ڤاقابوند جديدة.
أعلم يقينًا أنها لن تكون رحلة استجمام مريحة، بل ستكون أيام وشهور من التنقل وعدم الاستقرار والتعامل مع المجهول. ولأنني اخترت أن أخوض هذه التجربة، كلي تطلُّع لتفاصيلها، بـ(مرمطاتها) وتحدياتها، بقصصها وأناسها، كيف سأتعامل مع صعوباتها؟ ويا تُرى مَن سأكون وكيف سأصير في الجهة المقابلة؟

صورة غرفتي وهي فاضية

10 تعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *