٢ نوفمبر ٢٠١٦

اليوم#٢: العشاء الأخير

طوكيو، اليابان.

سهرة عشاء وداعية مع زملاء الدراسة قبل مغادرتي طوكيو، أعدنا فيها ذكريات السنتين الماضية وخطط المستقبل، هذه الدائرة من الأصدقاء هي أحد أثمن مكاسب الفصل الخامس. 🙏

لم ينقصنا في هذه الجمعة إلا الصديق المفضل في هذه الدائرة، تيتسويا. الذي تحول في حياته الجديدة إلى [سالاري مان] أصيل، حيث لم يخرج من عمله إلا بعد أن انتهت سهرتنا اليوم.

لا أعلم متى ستكون المرة القادمة التي نجتمع فيها جميها على مائدة واحدة مرة أخرى، لكني متشوق لأرى كيف سيتغير كل إلى ذلك الحين.


صورة الغلاف: من تصوير يولاندا تشاو، في هذه الجلسة اكتشفت أن التصوير شي ممتع بعد أن جربت عدسة الـ ٥٠ مم ١.٨ لأول مرة.

 

4 تعليقات

  • الاصدقاء نعمة لا تقدر بثمن كونك تمتلك صديق تشاركه افكارك وهمومك ومخططاتك المستقبليه قد يخفف عليك بعض ضغوط الحياة التي تواجهها نحرس دائما على ان نكون صداقات كثيرا للتعلم منهم او لنعلمهم بعض مانعرفه لكن مع مرور الوقت قد نفترق لاسباب معينه مثل الدراسه للخارج او الهجره او لاسباب اخرى ولكن الاجمل ان لاينقطع التواصل بيننا للابد ستبقى علاقة الصداقه موجوده حتى ان قل التواصل بين الاصدقاء بسبب مشاغل الدنيا

  • هي كذا الحياه تاخذنا من مكان لاخر الصداقه من الكنوز اللي تثري حياتنا .. جميل لقائك باصدقائك وتواصلك معهم
    الصور جميله
    استمر وربنا يوفقك

  • ملاحظ جداً ان الناس بعد عصر السيلفي قل جداً ما يصورون صور جماعية و يوثقون جمعاتهم أو أفراحهم بصور طبيعية عفوية. الآن زمن الـSelfies و الـPoses و الوضعيات المصطنعة

    ثقافة الفوتوشوت انتقلت للصور الشخصية. صور جميلة جداً و دافئة، جمالها بعفويتها. البراء انت محظوظ جداً جداً باسلوب حياتك، الحياة الغير روتينية محفزة جداً على الإنجاز و تطوير النفس و النجاح. أهم شي لا يصيبك الشعور الوهمي بقمة النجاح و تبدأ تكتفي باللي سويته بسبب تعليقات الناس و اطرائاتهم

    موفق،،،

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *