٤ نوفمبر ٢٠١٦

اليوم#٤: ماقاندانق* مانيلا

مانيلا، الفلبين.

وقفة ترانزيت (١٦ ساعة) في مانيلا عاصمة الفلبين، جمعتني بصداقات جديدة، وأعادت تعرفي على هذا الشعب اللطيف والبلد الدافيء. كان في استقبالي منذ وصولي إلى المطار أليكس (مصورة فوتوغرافية) التقيتها لأول مرة قبل ثلاثة سنوات عند ما أتت كسائحة إلى اليابان. واليوم، وعندما علمت بقدومي إلى مانيلا أصرت على القيام بحق الضيافة، فمن الاستقبال في المطار إلى جولة تعريفية حول أهم معالم العاصمة، لم تسمح لي بدفع أية مصاريف طوال جولتنا حتى كادت تدفع عني قيمة السكن لولا أني قمت بدفع ذلك مسبقًا.

عرفتني أليكس على أصدقائها وهم جميعًا يشاركونها نفس الجامعة والتخصص، وكل منهم يعمل على مشروعه الخاص. فأليكس وآيسي مثلا، لديهم شركتهم الخاصة لتصوير حفلات الزواج. إنَّا، بدأت قبل أشهر قليلة مشروعها الجديد في مجال التصميم والدعاية والإعلان. أما بيرن، فيعمل كمصور [فري لانسر] إضافة إلى عمله الأساسي كمدقق للجودة في مجال بيع السيارات المستعملة. في هذه الساعات القليلة تعلمت الكثير عن هذا البلد وعن شعبها التي تمنيت لو استطعت تمديد جلستي هنا لبضع أيام بل أسابيع إضافية لاستكشاف المزيد عن هذا البلد. لكن ما تأكدت منه تلك الليلة، أن الشعب الفلبيني مع اختلاف شرائح مجتمعه وطبقاته، وبكل ما يواجهونه من تحديات في الحياة، فهم يشتركون في كونهم 1. شعب خدوم، 2. منطرب مقبل على الحياة. ❤️


صورة الغلاف: أليكس وصديقتها آيس وقد اشتروا للتو جوزة هند طازجة في السوق الشعبي الليلي Night Market هذا السوق مكتظ بالأكشاك والمطاعم الشعبية، يفتح من بعد مغيب الشمس وحتى العاشرة ليلًا خلال أيام الجمعة والسبت فقط.

*ماقاندانق Magandang: إحدى الكلمات الشائعة في اللغة الفلبينية [التاقالوق] وتعني جميل.

13 تعليق

  • أعجبني توثيق الڤاقابوند هذه المرة متكامل ، كتابة وصور وفيديو( ولو إنك صرت شحيح في التوثيق على سناب 😁)
    مستمتعة بالرحلة الي ماتزال في بدايتها .. وأنتظر المزيد ..

    • شكرًا هيفاء .. ما زلت أحاول معرفة الأسلوب الأمثل للتوثيق والمشاركة معًا ..
      السناب شات بالنسبة لي يسرق الكثير من عيش اللحظة. لكن سأحول التسديد والمقاربة بينهما.

  • بغض النظر عن كونك لم تنزل لمدة -اربع ايام- لكن ما زلت مسيك عنا بالتفاصيل

    فكما قلتُ سابقاً
    يوميات؟
    ام اخبار ؟

    بالعامي ( عكساً لــ بالفصيح )
    خذ وقتك لكن نزل تفاصيل يومك المعّين

  • بخصوص التوثيق الافضل ان تجمع بعض الفيديوهات القصيره للاماكن التي ذهبت لها والتي ستذهب لها وتضعها على اليوتيوب اختصار للوقت بدل السناب شات

  • مدونتك تشعرني بالدفئ ! ، أحب العفوية المدروسة في تدويناتك 😉 * << الجو المناسب لفصل الشتاء (لا تقطعنا )

  • ماشاء الله يالبراء المدونة في تقدم وأسلوبك اللغوي في تقدم ملحوووظ استمر يابطل😉👍🏽💪🏽💗.

  • تحدثنا صديقتي بعد زيارتها لمانيلّا عن جمال المدينة .. حدثتنا عن حديقة ريزال وحصن سانتياغو وشاطئ باكو وغيرها من المعالم المميزة في مانيلا الخلّابة
    قطعت حديثها زميلةٌ لنا قالت بتبّجح: “ليش ما سرقتي لنا كم شغالة من هناك” !
    لا أدري لماذا وجدتُ نفسي أكتب هذه الحادثة ولكنني لم أستسغ سؤالًا مبتذلًا كهذا. لا يهم
    أعجبني وتعجبتُ من كرم أليكس ، من المحتمل أن جدها الخامس والتسعون عربيٌّ قبليٌ قد ورثت منه هذه الخصال. “مزحةٌ خائبة” .
    على أيٍّ ، ألحظُ دائمًا أن السيدة الفلبينية في مجتمعنا تقوم بما لا تستطيع امرأةٌ من جنسية أخرى القيام به ، لنقل أن لديها قوةً ليست لدى الأخريات ..

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *